• أسعار العقارات في مصر الان وشقق بالتقسيط بأسعار زمان مع محرك البحث العقاري وان داي بروبرتي

    أسعار العقارات في مصر الان

     

    على فكرة اسعار الشقق بالتقسيط عندنا اقل من اسعار السوق - جربوا http://onedayproperty.net

    افضل محرك بحث عقاري 

    اسعار الشقق اسعار زماااان 

    بيع شقق - شراء شقق وكمان شقق بالتقسيط بيع واشتري منغير عمولات - خلي رقمنا معاك 01110182992 

    مما لا شك فية ان اسعار العقارات في زيادة مستمرة وقد أشار خبراء اقتصاديون ان سوق العقارات في مصر عامة سيشهد نمواً وارتفاعا خلال عام 2018 يأتي هذا التوقع بالتزامن مع اتجاة البنك المركزي المصري لتقليل معدل الفائدة علي الودائع بالبنوك المصرية، بالاضافة الي تراجع معدلات التضخم مع مواصلة الحكومة المصرية في إنشاء المدن الجديدة ووحدات الإسكان المتوسط والاجتماعي.

     

    وقد صرح الاستاذ ماجد شريف، رئيس لجنة العقارات بالغرفة التجارية الأمريكية بالقاهرة، ان العقارات في مصر ستشهد دفعة إلى الامام خلال عام 2018 نتيجة لتراجع معدلات التضخم واستقرار أسعار الصرف نوعا ما ، مع توقع زيادة معدلات الاستثمار في ذلك الاتجاة الهام خلال عام 2019، 2020 ايضا.

     

    حركة الأسعار بالقطاع العقارى ى المدن الجديدة

    وقد أكد علي انة سوف يكون هناك توسع عمراني كبير خصوصا في المدن الجديدة خلال الفترة الحالية كنتيجة طبيعية للزيادة السكانية واتجاة الدولة الي بناء وتوفير وحدات سكناية في المجتمعات العمرانية الجديدة، ولا يجب ان ننسي دور المصريين بالخارج الذين ساعدوا وبشكل ملحوظ علي نمو القطاع العقاري بأوقات الصيف والتي يشهد السوق العقاري انتعاش كبير وسط الشركات العقارية وهو الموسم الذي يأتي عدد كبير من المصريين بالخارج الي مصر لقضاء الاجازات الطويلة والحنين الي الوطن، وهناك دول كثيرة ينتشر بها المصريون ومنها الخليج وخصوصا بالمملكة العربية السعودية ، الكويت، الامارات العربية المتحدة ، قطر وغيرها ….

     

    دور الشركات والبنوك فى منح تسهيلات لإمتلاك الوحدات السكنية

    وقد أشار الاستاذ ماجد الي ان الشراكة بين البنوك المصرية والشركات العقارية تقوي سوق العقارات في مختلف المدن الجديدة وتوفر أنظمة سداد وأشكالا مناسبة لجميع العملاء في التمويل لشراء الشقق والفيلات العقارية وتعزز المنافسة بين الشركات، وأكد علي ان دراسة الجدوي للأراضي العقارية بما فيها المقدمات المدفوعه تشكل عبئا علي أي مطور عقاري، خصوصا التمويل العقاري الذي يساعد الشركات علي تشييد وحدات ذات تكاليف عالية نوعا ما.

     

    زيادة المشروعات العقارية بالقطاع العقارى يساهم فى ضبط الاسعار بشكل كبير

    وعند إنشاء المزيد من المشروعات العقارية يجب الوقوف علي احتياجات العملاء وطرق السداد وخدمات المشروع وغيرها من الوسائل التي يجب ان يتم تحديدها بشكل احترافي لاي مطور عقاري، وعندما نصل الي سعر الصرف فتم تحريرة في شكل يساهم في دعم واستقرار الاقتصاد المصري بشكل متميز، ولانخفاض معدل الفائدة فسيزيد من فرص البيع في القطاع العقاري ويزيد في عدد المشروعات وأرباح الشركات بشكل عام، بالاضافة الي توفير السعر الي العميل في صورة مناسبة وبأكثر من نظام للسداد.

     

    حجم الإستثمارات بالمدن الجديدة لضبط معدلات الطلب والعرض فى السوق العقارى

    وكل المؤشرات تشير الي زيادة حجم الاستثمارات في قطاع العقارات بمختلف المدن العقارية الجديدة في مصر خلال الفترة القادمة، مع التأكيد علي انة في حالة تحسين معدل نمو الناتج المحلي الاجمالي سوف ينعكس بشكل رائع علي قطاع العقارات ومع زيادة الطلب بشكل كبير من العملاء علي شراء العقارات سيؤدي الي ارتفاع الاسعار علي انة في حاله زيادة المعروض العقاري عن معدل الطلب وارتفاع الاسعار سوف يؤدي الي حاله من الركود التي وبلا شك سوف تؤثر بشكل كبير علي عدد من القطاعات الاقتصادية.

     

    خطة البنوك لدعم القطاع العقارى فى مصر

    وأوضحت الاستاذة سوزان حمدي ، رئيسة إدارة أسوق المال في بنك مصر، إن البنوك تعمل بشكل كبير علي دعم العقارات في مصر عن طريق توفير التمويل اللازم سواء لتشييد العقارات او بيعها ، مع توقع زيادة اسعار العقارات في الفترة المقبلة نظرا للزيادة المستمرة في العمران بالنسبة للمدن الجديدة ، وأكدت علي أهمية الشراكة بين البنوك والشركات العقارية لدعم الاقتصاد المصري في كل حال.

     

    وقد أكد المهندس حسين صبور ، انة من المؤكد ان يتم رفع الوحدات السكنية في عام 2018 نظرا لارتفاع اسعار مواد البناء من الطوب والاسمنت وغيرها والتي تعتمد بشكل مباشر او غير مباشر علي المواد البترولية والغاز وخلافة فمع رفع الدعم عن هذه المواد الاخيرة سوف يكون هناك ارتفاع متوقع في جميع الاسعار واهمها مواد البناء.

     

    ومع هذا الارتفاع يتوقع المهندس حسين ، علي انة لن يحدث ركود في السوق العقاري المصري وسوف سيزيد من الاقبال علي الوحدات السكنية ذات المساحات الصغيرة وسوف تشهد مساحات الكبيرة تراجع ملحوظا في نسبة الاقبال، وهو ما يأخذ المطور العقاري الي تغير التفكير والفكر الاستراتيجي في تنفيذ المشروعات الخاصة بة علي ان يكون النسبة الاكبر مناسب لهذه المساحات الصغيرة وعدم الاعتماد علي المساحات الكبيرة في الوحدات المتاحة حتي لا يحدث ركود بهذه المساحات وتشكل مشاكل ملحوظة للمطور العقاري.

     

    “احجز وحدتك الأن من وان داي بروبرتي افضل محرك بحث عقاري وشركة اكتوبر للتسويق  العقاري واستمتع بأكبر نسبة خصم على شقتك بأقل مقدم واطول فترة سداد. تتوفر مشروعاتنا وعقاراتنا بـ شقق للبيع بأكتوبر - شقق بالتقسيط بأكتوبر - شقق للبيع بالشيخ زايد - شقق للبيع بحدائق اكتوبر - شقق للبيع بالجيزة - شقق للبيع بفيصل - شقق للبيع بالتجمع الخامس – شقق للبيع بالقاهرة الجديدة – شقق للبيع فى بيت الوطن

     

    وقد أكد المهندس طارق شكري رئيس غرفة التطوير العقاري، انة في حاله عدم وجود زيادة في أسعار مواد البناء فلن تكون هناك زيادة مشيرا الي ان أسعار مواد البناء هي كلمة السر في زيادة اسعار العقارات بوجه عام او ثبوتها، علي ان نسبة الزيادة ان وجدت ستكون بنسبة من 10% : 20%.

     

    و من الشئ الايجابي الملحوظ علي انة في حاله نقل العاصمة الادارية من وسط المدينة الي القاهرة الجديدة ، فلن يؤثر بشكل سلبي علي عقارات وسط البلد ، نظرا الي التعداد المستمر السكاني والذي نتوقع ان نصل الي 150 مليون نسمة خلال الثلاثون عاما المقبلين، بل ومع تفعيل العاصمة الادارية الجديدة سيحدث نوعا من التوزان الحقيقي داخل مصر وسكيون متاحا لكافة مستويات الشعب مع التأكيد علي ان المشروع سيحسن الوجه الحضارية لمصر.

     

    وقد أشار المهندس محمد البستاني، عضو شعبة الاستثمار العقاري، علي ان الوحدات السكنية الفاخرة والتي تكون ذات مساحات اجمالية كبيرة سوف تشهد ثباتا في الاسعار بشكل كبير، علي عكس الوحدات المتوسطة والصغيرة والتي تناسب اغلب فئات الوسط المصري وبالاخص محدودي الدخل ، ستكون هناك زيادة بنسبة 10% : 15% علي جميع الوحدات وهذه النسبة ستكون قاسية نوعا ما علي بعض فئات محدودي الدخل.

     

    اسباب تؤدى الى ركود بالسوق العقارى المصرى

    وأكد المهندس محمد علي ان السبب في عدم حدوث زيادة في اسعار الوحدات السكنية الفاخرة يرجع الي زيادة نسبة المعروض وقلة الطلب عليها في مختلف المشاريع العقارية وسيؤدي بنا الي الركود الاقتصادي مشيرا الي ان هناك بعض من الوحدات قد لوحظ عليها التراجع في اسعارها خصوصا المناطق الشعبية في الهرم وفيصل وخلافة.

     

    ويجب الاشارة الي دور الحكومة الفعال في تشييد وبناء المدن الجديدة والتي ادت بدورها الي انتعاش السوق العقاري في توفير فرص للسكن والاستثمار بأسعار مناسبة وبتسهيلات متميزة يستطيع كافة فئات الشعب المصري خصوصا المحدودة والمتوسطة في الحصول علي فرصة السكن وبكل ارياحية.

     

    ومن الملاحظ ايضا وجود ارتفاعا ملحوظا في سوق العقارات في بعض المحافظات والذي قد يأتي بشكل موازيا علي زيادة الطلب علي المدن الجديدة بالعاصمة القاهرة والجيزة ومن اهم المحافظات هي ” أسيوط، سوهاج، المنيا، الدقهلية… وغيرها “.

     

    ارتفاع الاسعار بالقطاع العقارى فى مصر وخاصة بالمدن الجديدة

    وأخيرا نلاحظ ان الكثير من المصريون يترقبون حدوث زيادة في الاسعار خلال عام 2018 وبعد ان شهدت السنة الماضية طفرة كبيرة في عدد الوحدات السكنية والاراضي معا وقد تجاوزت قدرات كثير من الفئات الذين كانوا يرغبون في السكن والاستثمار خلال الفترة الماضية ، وقد ارتفعت الاسعار بالفعل مقارنة بأول السنة الماضية بنسبة تتجاوز 70% ببعض المناطق واهمها القاهرة الجديدة ، الشيخ زايد والتي قد وصل سعر المتر فيها الي 18 ألف جنية مصري.

     

    ومن النتائج التي يجب ان نلاحظها عند دراسة سوق العقارات من عام 2017 : 2018 هو انة هناك أقبال كبير علي الوحدات ذات المساحات الصغيرة والتي تتراوح من 60م : 100م وهذه المساحات الصغيرة تكون رخيصة نوعا ما مقارنتها بالمساحات الاكبر منها والتي نتوقع ان يكون عام 2018 هو عام يشهد زيادة كبيرة في الاسعار خصوصا للمساحات الصغيرة والتي يكون عليها الاقبال كبيرا نظرا لانها تناسب امكانيات الشباب الراغب في التمليك ، مع ضرورة إعادة آلية الشراكة بين الحكومة وبين القطاع الخاص في شكل يتناسب في انتاج وحدات تلائم الشباب وكافة فئات الشعب المصري ليقوي من الاقتصاد المصري في الفترة المقبلة.

     

    وهنا في شركة اكتوبر للتسويق العقاري وموقع وان داي بروبرتي العقاري نقدم مشاريع عقارية تناسب جميع الشباب راغبي السكن والاستثمار في أرقي المواقع بعقارات للبيع بأكتوبر - وحدائق اكتوبر - والشيخ زايد وبالعاصمة السياحية وبالعاصمة الادارية وبالقاهرة الجديدة وعقارات للبيع فى بيت الوطن وشقق للبيع بالتجمع الخامس بمساحات متنوعة وبأكثر من نظام للسداد بتسهيلات تناسب جميع العملاء راغبي التميز في السكن الراقي والاستثمار الأمن المربح ، أغتنم سكنك الراقي الان في الربع الاول من عام 2018 قبل زيادة الاسعار المتوقعة خلال العام.